مقالات

محادثة قصيرة مع مدير الإنتاج

اليوم وصلت إلى العمل لأجد ضجة وحركة غير معتادة في قسم الإنتاج، وأنا متجه نحو مكتبي التقيت مدير الإنتاج في مدخل المصنع بالصدفة وكان مضطربًا فسألته عن سبب الضجة فأخبرني أن هناك ماكينة معطلة تسببت في توقف قرابة العشرة عمال، واستمرار توقفهم عن العمل يسبب خسائر للمصنع وتأخير لأعمال الزبائن.

نظرت إليه بهدوء وقلت:

– الله موجود، لا تشغل نفسك.

رد بجدية:

– الله لا يوجد في المصانع يا عزيزي

هذه الجملة جعلتني أفكر فيها جيدًا، هل كان يقصد أن الله غير موجود بالمعنى الحرفي أم ماذا؟

طبعًا مدير الإنتاج شخص قد أقول أنه يصلي ويصوم أكثر من أي مسلم عادي، ولكن ربما كان مقصده هنا هو أن هذه الجملة يمكن استخدامها مع مزارع أو مع بائع جوال أما الآلة فهي لن تعود للعمل ما لم يقوم هو بحل المشكلة.

تقول الدراسات أن المجتمعات الزراعية أكثر إيمانًا بالصدفة والقدر ووجود إله رحيم يسوق لهم أرزاقهم من المجتمعات الصناعية، والسبب هو أن هذه المجتمعات تتأثر بعوامل الطبيعة والمناخ مما يجعل الأفراد يؤمنون أن كل ما يجري من حولهم مقدرٌ لهم من قبل حتى وإن لم يقوموا بشيء، بينما لو نظرنا إلى المجتمعات الصناعية لرأينا عكس ذلك، حيث أن العامل في المصنع يعرف أنه لو تأخر في القيام بعمله قليلًا لربما تسبب في مشكلة كبيرة لا يستطيع تفسيرها أمام المسؤول عليه إلا بتقصيره هو، لذا الجميع يؤمن بقدراته الخاصة حتى يستمر في كسب رزقه .

 يؤمنون كذلك أن مدير الإنتاج لو لم يحضر مهندس لإصلاح الخلل في الماكينة لما تحركت وبدأت في العمل ولما أنتجت المنتج المطلوب. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى